• ​مدير عام الجمارك الأردنيَّة "الجمارك تساهم في الأمن الاقتصادي والوطني"
  • 12/02/2018

     


    قال اللواء الدكتور وضاح محمود الحمود إن دور الجمارك لم يعد يقتصر على جباية الرسوم الجمركية، وأن دورها يمتد إلى كافَّة مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية إضافة إلى تحقيق الأمن الاقتصادي والاجتماعي والوطني في الدَّولة.


    جاء ذلك خلال محاضرة له في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية اليوم الاثنين بعنوان "السياسات الضريبية والجمركية" بحضور آمر الكلية العميد الركن ناصر محمد المهيرات ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه في الكلية والدارسين في دورتي الدفاع 15والحرب 24.


    مبيناً أن الدائرة تتولى مهمة دعم الاقتصاد الوطني وتشجيع الاستثمار وتعزيز قدرة الصناعة الوطنية على المنافسة، وتسهيل حركة التبادل التجاري بين المملكة والدول الأخرى، ومراقبة حركة المسافرين والبضائع ووسائط النقل العابرة لحدود المملكة باستخدام أحدث تقنيات التكنولوجيا الحديثة، إضافة إلى مكافحة التهريب، والحدّ من الأنشطة التجارية غير المشروعة، والإسهام في حماية الأمن الوطني والمجتمع المحلي والبيئة من المواد الخطرة ورفد خزينة الدولة بالإيرادات.


    ومؤكداً على أن الجمارك تطبق عدة مشاريع وأنظمة ريادية جعلتها من بين أفضل إدارات الجمارك، سواء على المستوى الإقليمي  أو الدولي، ومن أهم هذه المشاريع برنامج القائمة الفضية وهي مجموعة من الشروط والتسهيلات التي تهدف إلى تحسين وعي القطاع الخاص بمتطلبات الامتثال الجمركي وإتاحة الفرصة للشركات الملتزمة الصغيرة والمتوسطة للاستفادة من التسهيلات والامتيازات التي تقدمها دائرة الجمارك بالإضافة إلى تحفيز الشركات الملتزمة ذات النشاط التجاري الكبير للتقدم لبرنامج القائمة الذهبية، حيث بلغ عدد الشركات المدرجة في البرنامج 23 شركة بالإضافة إلى مبادرة الجمارك لبناء وتجسيد الشراكة والتعاون مع القطاع الخاص، ويتكون هذا البرنامج من منظومة متكاملة من الخطوات والإجراءات والأعمال المحددة التي تقوم بها لجان مختصة ومؤهلة لتقييم الالتزام الطوعي لسلسلة شركات التزويد العاملة في الأردن بالمتطلبات الجمركية ومتطلبات الأمان الدولية.


    وفي نهاية المحاضرة جرى حوار مفتوح أجاب خلاله الضيف المحاضر عن أسئلة واستفسارات الدارسين.

    IMG_5603.JPG

    IMG_5583.JPG

     

    أقوال مأثورة



    بمناسبة استخدام الجيش العربي هذه الآونة في الأقطار العربية المجاورة وذيوع سمعته وأعماله الطيبة لدى الأمم المتحدة والحليفة وغيرها وتمييزا له عن جيوش الأقطار العربية الأخرى قرر مجلس الوزراء الموافقة على أن يطلق عليه اسم الجيش العربي الاردني

    الملك عبد الله الأول ابن الحسين

    هل تعلم؟

    أن عام 1948 شهد أول استخدام للاليات المدرعة في الجيش العربي و هي جي.ام.سي.وبعدها مدرعة مارمين هارلجتون.