• جلالة الملك عبدالله..قائد استثنائي في ظرف استثنائي
  • 12/04/2020

    يطل جلالة الملك بإطلالة بهية، إطلالة القائد العظيم مخاطباً شعبه بكل رقي وتواضع في ظرف صعب يمر به الوطن، ليشكرهم ويتباهى بهم أمام العالم بطريقة ومشهد استثنائي قل نظيره في عالم اليوم، ويبث فيهم الشجاعة والعزم والطمأنينة والثقة بأن الفرج قادم إن شاء الله، وأن تجاوز هذه المحنة سيكون قريباً لثقته المطلقة بجيشه وأجهزته الأمنيه وشعبه العظيم ، لتعود الحياة طبيعية كما كانت قبل الأزمة .


    تظهر معادن الرجال في الأزمات والكوارث والمصائب والمحن، ويبرز فيها القادة الاستثنائيون من التقليديين، ولقد أثبت جلالته بأنه قائد استثنائي في ظرف استثنائي فعلاً لا قولاً، فهو يقود الأزمة ويديرها بكل حرفية واقتدار، تارة يتواصل مع كافة المعنيين بالأزمة ويدخل في تفاصيلها، وتارة يطمئن على مستوى المخزون الاستراتيجي من المواد الغذائية والتموينية والمعدات والمستلزمات الطبية في الخدمات الطبية الملكية ووزارة الصحة، وتارة يطمئن على القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في الميدان ويخاطبهم مباشرة ليرفع من معنوياتهم، وتارة يخاطب شعبه ليبث فيهم روح التفاؤل والأمل و يحثهم على الصبر والتعاون والتكاتف مع الجيش والأمن ومؤسسات الدولة والالتزام بالتعليمات الصادرة عنها، هذه هي القيادة الاستثنائية في عالم اليوم، قائد استثنائي كرّس حياته لإسعاد شعبه وخدمة قضايا الأمة العربية والاسلامية والانسانية جمعاء.


    يقول جلالة الملك "هذا هو الأردني الذي أعرفه وأباهي به العالم، بـفخر الواثق بشعبه "، والأردنيون أيضاً يفتخرون ويعتزون بجلالة الملك ويباهون به العالم، سنتجاوز - بإذن الله- هذا الظرف الاستثنائي بعزيمة وقيادة جلالة الملك الحكيمة، وستعود الحياة الطبيعية قريباً الى مدننا وقرانا وبوادينا كما كانت قبل الأزمة، وطننا يستحق منا الكثير ويراهن على وعي المواطن الأردني والتزامه، وهذه رسالة للأردنيين جميعاً للإستمرار بعزيمة وتصميم، وتكاتف ووحدة لمواجهة هذه الجائحة بكل كفاءة وفعالية.


    نتطلّع إلى اليوم الذي ننتصر فيه على هذه الجائحة ليكون هذا الوطن وقائده وأبناؤه سالمين وينعمون بالصحة والعافية، وسيدخل الأردن التاريخ رغم صغره وقلة موارده وإمكاناته وسيصبح، بإذن الله، حالة استثنائية بقيادة استثنائية ينظر له باحترام وتقدير لتجاوزه أزمة عجزت الدول العظمى على مواجهتها.


    تحية فخر واعتزاز  لقائدنا العظيم جلالة الملك عبدالله حفظه الله ورعاه


    تحية  فخر واعتزاز لقواتنا السلحة الباسلة


    تحية فخر واعتزاز  لأجهزتنا الامنية النوعية


    تحية فخر واعتزاز  لكوادرنا الصحية الكفؤة


    تحية فخر واعتزاز  لحكومتنا الرشيدة


    تحية فخر واعتزاز  لهذا الشعب العظيم الذي سطر أروع وقفة والتزام وتلاحم وتكاتف ووحدة وانتماء وولاء.


     حفظ  الله أردننا الغالي وصرف عنا كل وباء وبلاء وأدام علينا نعمة الأمن والأمان في ظل حضرة صاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.


    الكاتب: العميد الركن المتقاعد الدكتور المهندس هشام عوده العبادي​

    التاريخ: 12/4/2020.

    أقوال مأثورة



    يسرني أن تكون فاتحة عهدنا تعديل الدستور الاردني وفق الاوضاع الدستورية السائدة في العالم

    الملك طلال بن عبد الله

    هل تعلم؟

    أن "المارشال جريشكو" رئيس أركان القوات المسلحة السوفياتية قال: لقد شكلت معركة الكرامة نقطة تحول في تاريخ العسكرية العربية