• تواصل ملكي مع الميدان..تقدير للجهود ورفع للمعنويات
  • 05/04/2020

    بعين المتابع الحريص على سلامة وصحة أبناء شعبه، المقدر لجهود كافة الطواقم الطبية العسكرية والمدنية، كان جلالة الملك عبد الله الثاني، يجري اتصالاته مع عدد من قادة الطواقم الطبية، ورجال الميدان الذين قدموا خدمات جليلة للوطن في معركة الوقاية من فيروسا كورونا المستجد.

    الملك أشاد بالجهود الكبيرة التي تبذلها مرتبات الخدمات الطبية الملكية في مختلف مواقعهم، خلال اتصال هاتفي مع العقيد الطبيب حسين الضمور قائد طب الميدان والطب الوقائي، حيث كانت فرق الخدمات ترعى وتراقب المحجور عليهم خلال فترة تواجدهم في منطقة البحر الميت لمدة أسبوعين، وكان منتسبوها يجرون لهم فحوصات مخبرية وسريرية بشكل دوري، كما عملوا على نقل المرضى إلى المستشفيات وتأمينهم باحتياجاتهم ومستلزماتهم الطبية ومساعدة أصحاب الأمراض المزمنة ورعاية الأطفال، وقدمت الإرشادات النفسية.

    هي رسالة ملكية للطواقم الطبية، بأنهم خط الدفاع الأول في مواجهة هذا الوباء، أتبعها جلالة الملك بتقدير كبير لجهود نشامى الميدان حيث الاتصال مع الرقيب/1 محمد فوزي عيال سلمان من مرتبات لواء الملك حسين بن علي، شاكراً إياه على عمله النبيل الذي قام به تجاه أحد عمال الوطن وإصراره أن يشاركه الطعام.

     مثلما هاتف الملازم أول فراس عايد أبوعليم، مساعد رئيس مفرزة شرطة مستشفى البشير، مقدراً للجهود المبذولة في حماية موقع الحجر الصحي، ودعم الكوادر الطبية منذ بداية الأزمة، واعتزازه وتقديره وكل الأردنيين لما يقوم به منتسبو الأمن العام في كافة مواقعهم.

    اتصال ملكي آخر بمديري مستشفيي الأمير حمزة والملك المؤسس، حيث اعتبر جلالته أن الكادر الطبي والتمريضي خط الدفاع الأول في مواجهة وباء فيروس كورونا، وثمن الجهود التي يقوم بها نشامى ونشميات القطاع الصحي في المملكة، مثلما هاتف الدكتور عمر العبداللات مدير الطوارئ في مستشفى الأمير حمزة، الذي لم يغادر عمله منذ ٤١ يوماً.

    نعم هي جهود كبيرة، تلقى في عين القائد الثناء والتقدير، وتبعث في نفوس الأردنيين على الفخر والاعتزاز، وهم يرون نشامى كوادرنا الطبية والتمريضية في الميدان، يواصلون الليل بالنهار من أجل صحة وسلامة الأردنيين.

    وما المبادرة الملكية في التواصل معهم، إلا رسالة تكريم للمؤسسات والأجهزة التي قدمت جهوداً استثنائية في مواجهة فيروس كورونا، فكانت رمزية الاتصال مع طواقم في الجيش والأمن العام والكوادر الطبية، واضحة الدلالة، فهم ما  بخلوا على وطنهم، وقدموا كل ما لديهم، وكانوا على عهدهم مع الوطن، خط دفاع أول لا يكل ولا يمل في سبيل سلامة المواطنين.


    المصدر: رأي الدستور


    أقوال مأثورة



    يسرني أن تكون فاتحة عهدنا تعديل الدستور الاردني وفق الاوضاع الدستورية السائدة في العالم

    الملك طلال بن عبد الله

    هل تعلم؟

    أن "المارشال جريشكو" رئيس أركان القوات المسلحة السوفياتية قال: لقد شكلت معركة الكرامة نقطة تحول في تاريخ العسكرية العربية