• هذا الحمى العربيُّ الهاشميُّ لنا
  • 24/10/2018

    أَعَدتَ فينا الحِمى، يا شيخَ خيرِ حِمى

    أَرْضاً مباركةً، نَزْهو بها، وَسَما 

    لقد صَبْرنا على.. «نِصْفِ الرّغيفِ» معاً 

    وسوفَ نَرْضى بِما الرَّحمنُ قد قَسَما 

    يُبارِكُ االلهُ في القَلْبِ الشريفِ، وفي

    العَقْلِ الحصيفِ، ولا يَرْضى بمن ظَلَما!

    يا سيّدَ الصّابرينَ الطيّبين، على

    عَهْدِ الرّجالِ، سَنَبْقى، فانْطَلِقْ قُدُما 

    بِرَغْمِ ما مَرَّ مِنْ مُرٍّ، فنحنُ كما 

    عَهِدْتَنا الحافظونَ العَهْدَ، والذِّمَما

    الأوفياءُ لهذي الأَرضِ، تَحْرُسُها

    قلوبُنا.. ونُباهي باسْمِها الأُمَما

    وسوفَ تحرثُها الأيدي، وتزرعُها 

    ورداً وقمحاً، ويسقيها الرّجالُ دَما!

    هذا الحِمى العربيُّ الهاشميُّ لنا 

    وأنتَ شيخُ الحمى.. فاسْلَم لخيرِ حِمى​


    المصـــــدر: الرأي

    تاريخ النشر: الثلاثاء 24-10-2018

    أقوال مأثورة



    جيشنا المصطفوي منذ كان نشأ في ظلال رايات الثورة العربية الكبرى التي بشرت أمة العرب بمبادىء الحرية والوحدة والاستقلال

    الملك حسين بن طلال

    هل تعلم؟

    هل تعلم أن الاعمار الهاشمي الأول للمقدسات كان بتبرع من الشريف الحسين بن علي عام 1924م.