• رئيس هيئة الأركان المشتركة يتابع تمريناً تعبوياً في المنطقة العسكرية الوسطى
  • 29/07/2020

    تابع رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن يوسف أحمد الحنيطي، اليوم الثلاثاء، مجريات التمرين التعبوي "الدرع المتين" الذي نفذه اللواء الهاشمي الآلي /٥١ إحدى تشكيلات قيادة المنطقة العسكرية الوسطى.


    واستمع اللواء الركن الحنيطي إلى إيجاز قدمه قائد المنطقة العسكرية الوسطى ومدير العمليات الحربية في القيادة العامة عن التمرين الذي بُني على فرضيات تحاكي السيناريوهات للتهديدات المحتملة في المنطقة والإقليم، بهدف تدريب القادة على مختلف المستويات على التخطيط وآلية التنفيذ وصولاً للأهداف المرجوة، والتنسيق المتكامل بين الصنوف المختلفة، واستخدام  كافة سبل تعزيز وتطوير القدرات القتالية للمشاركين في التمرين للعمل في مثل هذه الظروف العملياتية، وإظهار القدرات القتالية وقابلية الحركة للوحدات المشاركة.


    واشتمل التمرين على  رمايات لإهداف في عمق العدو المُفترض من قبل الطائرات المقاتلة وقصف مدفعي وعمليات برية بواسطة الآليات المدرعة بإسناد من الطائرات العمودية والأسلحة المضادة للدروع وسلاح الهندسة، واختبار مدى القدرة والفاعلية لعمليات القتال في المناطق المبنية، وعمليات الاقتحام الجوي والتعامل مع الأهداف المختلفة, وأظهر المشاركون كفاءة قتالية واحترافية عالية ودقةً في إصابة الأهداف.


    وفي نهاية التمرين، التقى اللواء الركن الحنيطي مرتبات اللواء، ونقل لهم تحيات جلالة الملك عبدالله الثاني القائد الأعلى للقوات المسلحة، معرباً عن اعتزازه بالمستوى المتميز والكفاءة العالية والاحترافية في تنفيذ الواجبات المناطة بهم والمعنويات العالية التي يتمتعون بها.


    ويأتي هذا التمرين - الذي حضره عدد من كبار ضباط القوات المسلحة- ضمن البرامج التدريبية السنوية التي تنفذها القوات المسلحة وصولاً إلى أعلى مستويات الكفاءة والجاهزية والاستعداد القتالي لدى منتسبيها. ​



    الصورة الاولى.jpg


    تصفح رقم 2.jpg


    تصفح رقم 3.jpg


    تصفح رقم 4.jpg

    أقوال مأثورة



    بمناسبة استخدام الجيش العربي هذه الآونة في الأقطار العربية المجاورة وذيوع سمعته وأعماله الطيبة لدى الأمم المتحدة والحليفة وغيرها وتمييزا له عن جيوش الأقطار العربية الأخرى قرر مجلس الوزراء الموافقة على أن يطلق عليه اسم الجيش العربي الاردني

    الملك عبد الله الأول ابن الحسين

    هل تعلم؟

    أن التغطية الطبية العسكرية تعالج الحالات الطبية المعقدة والتي تحتـاج الى علاج تخصصي عالٍ.