• الملك يعرب عن شكره وتقديره لكل من خدم في الجيش العربي منذ تأسيس الدولة
  • 01/03/2021

    أكد جلالة الملك عبدالله الثاني، القائد الأعلى للقوات المسلحة، اعتزازه بالجيش العربي، لافتا إلى أن الأردنيين يفخرون بـ "شعار الجيش" الذي ورثوه عن الآباء والأجداد، وهو ما يمدنا بالعزيمة والتفاؤل للمضي إلى الأمام بقوة في المائة عام المقبلة.


    وخلال زيارة جلالة الملك إلى القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية – الجیش العربي، اليوم الاثنين، بمناسبة الذكرى الخامسة والستين لتعريب قيادة الجيش العربي، عبر جلالته عن شكره وتقديره لكل من خدم في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي منذ تأسيس الدولة، قائلا "فخور أن أكون جزءاً من قصة الجيش العربي".


    وشدد جلالته على أن القرار الوطني بتعريب قيادة الجيش العربي في مثل هذا اليوم الخالد للقوات المسلحة الأردنية يكتسب أهمية خاصة هذا العام، لتزامنه مع المئوية الثانية لتأسيس الدولة.


    ولفت جلالة الملك، خلال اجتماعه مع رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن یوسف أحمد الحنيطي وعدد من كبار ضباط القوات المسلحة، إلى الدور الكبير للقوات المسلحة في حماية الأردن خلال المائة عام الماضية، مؤكداً أن هذا الدور معروف للجميع.


    وأكد جلالته أنه ومنذ تأسيس الدولة كان الأردن باستمرار سندا لأشقائه الفلسطينيين، وقوة لحماية القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، كما ساند تاريخيا الأشقاء العرب ضد التطرف والإرهاب، وساهم في حفظ السلام حول العالم.


    من جهته، قال رئيس هيئة الأركان المشتركة اللواء الركن یوسف أحمد الحنيطي إن ذكرى تعريب قيادة الجيش العربي تأتي في غمرة الاحتفالات بمئوية الدولة، لافتا إلى أن قرار التعريب كان جريئا، ليبقى الجيش عربياً خالص الولاء والانتماء.


    ولفت الحنيطي إلى الاهتمام الكبير الذي يوليه جلالة الملك للقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي في مختلف صنوفها، ومنتسبيها، بالإضافة إلى المتقاعدين العسكريين.


    وخلال الاجتماع، جرى استعراض الخطط العملياتية واللوجستية والتدريبية وسير تنفيذها وسبل تطويرها بما يخدم أمن الوطن واستقراره، بالإضافة إلى الدور التنموي الفاعل الذي تقوم به القوات المسلحة في مساندة مؤسسات الدولة كافة.


    وكرم جلالة الملك، خلال الزيارة، ضابطي صف من قدامى العسكريين، ممن ولدوا في عام تأسيس الدولة وعاصروا قرار تعريب قيادة الجيش، معبراً جلالته عن فخره واعتزازه بالتضحيات والبطولات التي قدمها المتقاعدون العسكريون والمحاربون القدامى، في سبيل رفعة الوطن ونهضته خلال مسيرة مائة عام من عمر الدولة.


    ولدى وصول جلالة الملك إلى القيادة العامة، عزفت موسيقات القوات المسلحة السلام الملكي، وحيّت جلالته ثلة من حرس الشرف.


    156005405_3633215313394889_4994797249006754403_o.jpg



    155557023_3633215406728213_6673394137384065935_o.jpg



    156310002_3633215326728221_9040980843174564224_o.jpg


    155540320_3633215616728192_6114045812954713153_o.jpg








     

    أقوال مأثورة



    جيشنا المصطفوي منذ كان نشأ في ظلال رايات الثورة العربية الكبرى التي بشرت أمة العرب بمبادىء الحرية والوحدة والاستقلال

    الملك حسين بن طلال

    هل تعلم؟

    بأن قواتنا الباسلة تمكنت من دحر قوات العدو وهو يحاول تغطية انسحابه تحت ستار كثيف من القصف الجوي ونيران المدفعية في معركة الكرامة الخالدة.