• افتتاح الموسم العلمي السنوي الخامس والأربعين في كلية الأمير الحسن للعلوم الإسلامية
  • 13/09/2020

    مندوباً عن رئيس هيئة الأركان المشتركة رعى المساعد للإدارة والقوى البشرية العميد الركن عبد الله الشديفات، حفل افتتاح الموسم العلمي السنوي الخامس والأربعين، الذي تنظمه مديرية الإفتاء العسكري بعنوان (الغزو الفكري وأثره في الهوية الإسلامية) في كلية الأمير الحسن للعلوم الإسلامية، بحضور وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، ومفتي القوات المسلحة الأردنية العميد الدكتور ماجد الدراوشة.


    وقال العميد الركن الشديفات:" يأتي انعقاد هذا الموسم الذي تقيمه مديرية الإفتاء العسكري، ليكون شاهداً على مصطفوية هذا الجيش وإدراكه العميق للتحديات التي تواجهها الأمة وأجيالها القادمة، ولتترجم التوجيهات الملكية السامية برعاية المجالس العلمية الدينية الفكرية التي تشكل محوراً رئيسياً من محاور الإستراتيجية الأردنية، للدفاع عن حقيقة الإسلام وجوهره النقي ومكافحة خوارج العصر وفكرهم المتطرف وعقيدتهم المدمرة، ونشر قيم العدالة والتسامح والاحترام".


    وبين مفتي القوات المسلحة العميد الدراوشة أن العلم ضرورة من ضرورات الحياة، فهو العامودُ الذي تبني عليه الأمم تقدمها، وتؤسس عليه حاضرها ومستقبلها، وتتجاوز به التخلف والجهل والتبعية والفقر، لذا جاء الإسلام إلى العالم حاملاً معه مهمةً ساميةً نبيلةً، ومن هذا المنطلق كان سؤال الهوية من الأسئلة المحورية في الفكر العربي المعاصر، فهويتنا عربية إسلامية وقد فهم الهاشميون هذه المعادلة عبر تاريخهم، فانشأوا هذه الدولة على هذا المبدأ (الإسلام والعروبة)، وهذا ما ستجدونه في الكتاب الذي سماه الملك المؤسس رحمه الله (من أنا)، ليكون لنا نبراساً في وضوح هويتنا، وتحقيق آمال أمتنا العربية والإسلامية، حين تكلم واصفاً هويته ومرجعيته، كما وإن مديرية الإفتاء اليوم لا تألوا جهداً في التحصين الفكري لأفرادها، ومعالجة شتى أشكال الفكر المتطرف، من خلال تأهيل علماء وأئمة المديرية، كما تعقد مديرية الإفتاء العسكري عدداً من الدورات في كلية الأمير الحسن للعلوم الإسلامية لتأهيل الأـئمة وتحصين فكر المنتسبين للقوات المسلحة، يشارك فيها علماء وأئمة ومنتسبوا القوات المسلحة والأجهزة الأمنية من داخل الأردن وخارجهِ، وتهدف إلى تنمية الوعي الديني والثقافي، وغرس العقيدة الإسلامية الصحيحة، وبناء الهوية العربية الإسلامية لدى منتسبي القوات المسلحة الأردنية.


    وأشار عميد كلية الأمير الحسن للعلوم الإسلامية العميد الإمام وصفي الخطايبة أن الموسم العلمي لهذا العام ينعقد تحت عنوان (الغزو الفكري وأثره في الهوية الإسلامية )، في هذا الصرح العلمي الذي سعى بكادره الأكاديمي لنشر ثقافة الوسطية والاعتدال ومحاربة الفكر المتطرف بسلاح العلم، مؤكداً أن الأمة لن ترتقي إلا إذا استضاءت بنور العلم الموصل إلى معرفة الله عز وجل، والذي جاءت به النبوات، وحثت على طلبه ونشره جميع الرسالاتِ، وتسعى مديرية الإفتاء إلى تزويد منتسبيها بكل ما هو جديد ومفيد، حتى يكون الإمام على اطلاع وأسع واتصال دائم بالعلوم والمعارف الدينية.


    حضر الافتتاح قاضي القضاة، ومفتي عام المملكة، ومدير التوجيه المعنوي، ومفتي الأمن العام، وعدد من العلماء، ومندوبين من الجامعات الأردنية، وعدد من أمار المدارس في القوات المسلحة الأردنية - الجيش العربي.​


     

    أقوال مأثورة



    بمناسبة استخدام الجيش العربي هذه الآونة في الأقطار العربية المجاورة وذيوع سمعته وأعماله الطيبة لدى الأمم المتحدة والحليفة وغيرها وتمييزا له عن جيوش الأقطار العربية الأخرى قرر مجلس الوزراء الموافقة على أن يطلق عليه اسم الجيش العربي الاردني

    الملك عبد الله الأول ابن الحسين

    هل تعلم؟

    أن عام 1948 شهد أول استخدام للاليات المدرعة في الجيش العربي و هي جي.ام.سي.وبعدها مدرعة مارمين هارلجتون.