• ندوة بعنوان "اللامركزية في الأردن بين الواقع والطموح والتطلعات الإستراتيجية" في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية
  • 06/12/2017

    عُقدت في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية اليوم الأربعاء، ندوة بعنوان "اللامركزية في الأردن بين الواقع والطموح والتطلعات الإستراتيجية" للدارسين في دورتي الدفاع 15 والحرب 24.

     

    وهدفت الندوة التي شارك فيها وزير الشؤون البلدية الأسبق الدكتور حازم قشوع والدكتور علي الخوالدة من وزارة الشؤون السياسية والبرلمانية والمهندس شحادة أبو هديب وزير الشؤون البلدية الأسبق الى تأسيس فهم ناضج لدى صانعي سياسات المستقبل ورجال الدولة المنتظرين حول مفهوم وفلسفة اللامركزية وأنواعها، ومناقشة أبرز إيجابياتها وسلبياتها ومعيقاتها التي قد تعترض تنفيذها، ومتطلبات نجاحها في الأردن، إضافة إلى دورها في تعزيز المشاركة المجتمعية لتكون أداة فاعلة في صنع القرار، إضافة إلى طرح ومناقشة الأُسس والمرتكزات التي أسهمت في بناء اللامركزية في الأردن باعتبار أن اللامركزية من ركائز الإصلاح الإداري والسياسي في الدول، وينظر إليها كنتاج لتطور الممارسة الديمقراطيّة والمشاركة الشعبية فيها.

     

    واشتملت الندوة على عدة محاور منها "اللامركزية - فلسفة ومنهج" و"اللامركزية - الهيكلية ومعوقات التنظيم"، و"اللامركزية - الأساس النظري والإطار التطبيقي".

     

    وفي ختام الندوة التي حضرها آمر الكلية العميد الركن ناصر محمد المهيرات ورئيس وأعضاء هيئة التوجيه في الكلية دار نقاش موسع أجاب خلاله المشاركون على أسئلة واستفسارات الحضور.​


     

    أقوال مأثورة



    بمناسبة استخدام الجيش العربي هذه الآونة في الأقطار العربية المجاورة وذيوع سمعته وأعماله الطيبة لدى الأمم المتحدة والحليفة وغيرها وتمييزا له عن جيوش الأقطار العربية الأخرى قرر مجلس الوزراء الموافقة على أن يطلق عليه اسم الجيش العربي الاردني

    الملك عبد الله الأول ابن الحسين

    هل تعلم؟

    هل تعلم أن الاعمار الهاشمي الأول للمقدسات كان بتبرع من الشريف الحسين بن علي عام 1924م.