• وزير الدولة لشؤون الإعلام يحاضر في كلية الدفاع الوطني الملكية الأردنية
  • 13/11/2017

    قال وزير الدولة لشؤون الإعلام الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور محمد المومني: "إن الإعلام يشكل جزءاً مهماً ورافعة أساسيّة لتطوير المجتمع الأردني ومؤسساته، وتحقيق أهدافه بالنماء والازدهار".

     

    وأكّد المومني خلال محاضرة ألقاها اليوم الإثنين، في كلية الدفاع الوطني الملكيّة الأردنيّة بعنوان "السياسة الإعلاميّة في الأردن وعلاقتها بالأمن الوطني" أنّ الأردن يُعتبر من أفضل النماذج التي نجحت في تحويل منظومة الإعلام الملتزم لتكون رافداً لقوّة المجتمع والدولة، ووحدتها ومنعتها في مواجهة التحدّيات.

     

    وأضاف المومني إن ما يميزنا في الأردن سياستنا الحكيمة المعتدلة الوازنة، واحترافيّة مؤسّساتنا العسكريّة والأمنيّة، ووعي مواطننا وانتماؤه لوطنه، إضافة إلى تعاضدنا جميعاً في وجه التحديات التي تواجه الوطن، والتزامنا بالثوابت التي جبلنا عليها، وقد جعلت هذه العوامل الإعلام الوطني الملتزم بالثوابت والذي يعمل وفق المصلحة الوطنية عاملاً أساسياً في إنجاح مسيرتنا نحو الإصلاح وترسيخ أسباب الأمن والمنعة والاستقرار.

     

    ولفت إلى أنّ الدولة الأردنيّة عكفت على تنظيم وتطوير قطاع الإعلام بوعي وحضاريّة وانفتاح، وبالشكل الذي يمكّنه من إيصال رسالة تجسّد القيم الأصيلة للمجتمع الأردني، وتحمي مصالحه العُليا، وتحافظ على النسيج الاجتماعي والوحدة الوطنية، بما يسهم في تمتين جبهتنا الداخلية.

     

    وبيّن المومني أنّ لدى الأردن ثلاثة مستويات للتعامل مع الموضوع الإعلامي هي: المستوى السياسي والمهني، والمستوى القانوني من خلال المؤسسات ذات العلاقة بإنفاذ القانون، بالإضافة إلى المستوى الأمني من خلال وحدة الجرائم الإلكترونيّة.

     

    وأشار إلى أنّ الاستخدام الخاطئ لوسائل التواصل الاجتماعي بات مؤثّراً في زعزعة استقرار المجتمعات، وبثّ الفرقة والفتنة، مشدّداً على ضرورة تكثيف الوعي المجتمعي بمخاطر الإشاعات والأخبار غير الدقيقة التي يتمّ تداولها في أحيان كثيرة خصوصاً أثناء الأزمات، وضرورة أن يتمّ استخدام هذه المواقع للصالح العام ولخير الناس لا لبثّ الفرقة والتعصُّب وخطاب الكراهية.

     

    وفي نهاية المحاضرة التي حضرها آمر ورئيس وأعضاء هيئه التوجيه في الكلية جرى نقاش موسع أجاب خلاله الوزير على أسئلة واستفسارات الدارسين في دورتي الدفاع/15 والحرب/24 وبرنامج ماجستير مواجهة التطرف الفكري 1.


     

    أقوال مأثورة



     إن الشعار الذي على جباهكم مكتوب عليه الجيش العربي ، وهذا الاسم لم يكن صدفة أومجرد شعار و إنما هو تأكيد على التزام هذا الجيش بالدفاع عن قضايا الأمة العربية وترابها و أمنها من أي خطر 

    الملك عبد الله الثاني ابن الحسين

    هل تعلم؟

    أن عام 1948 شهد أول استخدام للاليات المدرعة في الجيش العربي و هي جي.ام.سي.وبعدها مدرعة مارمين هارلجتون.