• تنفيذ تمرين هجوم معاكس ضمن فعاليات الأسد المتاهب 2017
  • 17/05/2017


    نُفذ اليوم الأربعاء في جبال البتراء/ الشيدية تمرين (الهجوم المعاكس) ضمن فعاليات الأسد المتأهب 2017, والذي شاركت فيها قطعات منتخبة من القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي والجانب الأمريكي الصديق وعدد من القوات الشقيقة والصديقة، بحضور رئيس هيئة العمليات والتدريب العميد الركن مصلح المعايطة ونائب القائد العام للجيش الأمريكي ورئيس أركان القوات البرية الإيطالية.

     وقدم مدير التدريب المشترك الناطق الإعلامي باسم التمرين العميد الركن خالد الشرعة إيجازاً عن التمرين والقصد منه والاستعدادات التي سبقته والتي اشتملت على مواضيع نظرية وعملية, كما قدم قائد التشكيل المشارك في التمرين إيجازاً عن مجريات التمرين والقطاعات المشاركة فيه وطبيعة الواجبات التي اسسندت اليهم. 

      واشتمل التمرين الذي نفذته قوات برية وبحرية وجوية على فعاليات مكافحة الإرهاب، المداهمات والبحث والتفتيش، القتال في المناطق المبنية، ومهام متعددة لقوة رد الفعل السريع بالإضافة إلى رمايات الطائرات المقاتلة والمدفعية.

      وأبدت القيادات والوحدات المشاركة في التمرين, مستوىً متميزاً في التخطيط الإستراتيجي, وتنفيذ العمليات المشتركة لأسلحة المناورة والإسناد والخدمات لمختلف الصنوف المشاركة, وكفاءة عالية في تنسيق نيران مختلف الأسلحة المستخدمة في تنفيذ العمليات الجوية / الأرضية المشتركة.

     

      وحضر التمرين عدد من كبار الضباط في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي وعدد من كبار ضباط القوات المشاركة في تمرين الأسد المتأهب 2017.​

     

    أقوال مأثورة



    بمناسبة استخدام الجيش العربي هذه الآونة في الأقطار العربية المجاورة وذيوع سمعته وأعماله الطيبة لدى الأمم المتحدة والحليفة وغيرها وتمييزا له عن جيوش الأقطار العربية الأخرى قرر مجلس الوزراء الموافقة على أن يطلق عليه اسم الجيش العربي الاردني

    الملك عبد الله الأول ابن الحسين

    هل تعلم؟

    أن عام 1948 شهد أول استخدام للاليات المدرعة في الجيش العربي و هي جي.ام.سي.وبعدها مدرعة مارمين هارلجتون.