• الخدمات الطبية الملكية
  • كانت إرادة القيادة الهاشمية أن تقوم الخدمات الطبية الملكية ومنذ تشكيلها في عام 1941 بتقديم الرعاية الطبية لكل المواطنين سواءً كانوا عسكريين أو مدنيين . ومنذ ذلك التاريخ تطورت الخدمات الطبية الملكية أفقياً وعمودياً بحيث أصبحت تقدم الآن الرعاية الطبية الشاملة لحوالي 1.5 مليون مواطن من خلال مدينة الحسين الطبية بمراكزها الخمسة والمستشفيات العسكرية التي تغطي معظم محافظات المملكة. يشكّل الأطفال دون سن الثامنة عشرة حوالي 50% من المستفيدين من الرعاية الطبية التي تقدمها الخدمات الطبية الملكية.

    تحتل الخدمات الطبية الملكية مكانة بارزة بين وحدات القوات المسلحة الأردنية وبين قطاعات النظام الصحي الأردني من خلال :

    • المحافظة على صحة ضباط وضباط صف وأفراد القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في كافة الظروف والأوقات التأمين الصحي الشامل لحوالي1.5 مليون من سكان المملكة من المشتركين والمنتفعين من ضباط وافراد القوات المسلحة الأردنية والأجهزة الأمنية المختلفة.
    • الإشراف الطبي المستمر على طلاب مدارس الثقافة العسكرية والمحافظة على الصحة العامة لهم.
    • الطب الوقائي لكافـة القطاعـات العســكرية والأمنية والمحافظة على سلامة بيئة العمل لجميع منتسبي القوات المسلحة.
    • تقديم الخدمات الطبية العلاجية في المستشفيات لكافة المواطنين المقيمين في محافظتي الطفيلة والعقبة.
    • القيام بالدور الرئيس والمحوري في حالة الكوارث والحوادث الجماعية ، شاملا" نقل المصابين براً وجـواً.
    • التغطية الطبية الشاملة لكافة المؤتمرات واللقاءات العربية والدولية والمهرجانات التي تعقد في المملكة. معالجة الحالات الطبية المعقدة والتي تحتـاج الى علاج تخصصي عالٍ والمحولة من (وزارة الصحة، مستشفى الجامعة الأردنية والقطاع الخاص) والمحولين على حساب النفقات العامة والديوان الملكي.
    • معالجة الحالات المرضية المحولة من الأقطار العربية الشقيقة ضمن اتفاقيات أو على نفقتهم الخاصة. التعليـم الطبي المسـتمر وتطويـر المسـتويات الفنية والتدريبية للأطباء والمهــــــن الطبية المساندة والمساعدة. المشاركة في تدريس وتدريب طلاب الكليات الطبية في كافة الجامعات الاردنية. تدريب الاطباء المقيمين والاختصاصيين في كافة الاختصاصات الطبية العامة والدقيقة من المملكة والدول الشقيقة والصديقة.
    • رفد القطاع الطبي في المملكة بالكفـاءات الفنيــة المؤهلة والمدربـة ذات المهـــارات العالية في كافة التخصصات الطبية. ارسال فرق طبية خاصة في حالات الكوارث والنزاعات (العراق، اليمن، تركيا ، البانيا، ايران، المالديف، اندونيسيا، باكستان، لبنان).
    • تجهيز وفتح مستشفيات ومحطات ميدانية خاصة لبعض الدول الشقيقة والصديقة (العراق، جنين ، رام الله، افغانستان، لبنان، غزة.......).
    • المشاركة في قوات حفظ السلام والمهمات الانسانية وارسال الكتائب الطبية والمستشفيات من المستويين الثاني والثالث:- (كرواتيا، سلوفينيا، طاجكستان، كوسوفو، تيمور الشرقية، سيراليون، اريتريا/اثيوبيا، ليبيريا، بوروندي ، هايتي، ساحل العاج، الكونغو). فتح مستشفيات ميدانية عسكرية لتقديم الخدمة الطبية العلاجية التخصصية وعلى مراحل لمعالجة أبناء المناطق النائية غير المخدومة من قبل القطاع الصحي العام في البادية الشرقية (منطقة المنارة, دير الكهف, الأزرق, صبحا وصبحية, مغير السرحان, مثلث الحمرا, مثلث الزعتري والباعج ومنطقة الصالحية ) وفي البادية الجنوبية ( منطقة قريقرة ، الراجف ، الديسي ، الجربا ، الجفر ، ايل ، بئر مذكور وقضاء الريشه).
    • فتح مستشفيات ميدانية عسكرية لتقديم الخدمة الطبية العلاجية التخصصية وعلى مراحل لمعالجة أبناء المناطق النائية غير المخدومة من قبل القطاع الصحي العام في البادية الشرقية (منطقة المنارة, دير الكهف, الأزرق, صبحا وصبحية, مغير السرحان, مثلث الحمرا, مثلث الزعتري والباعج ومنطقة الصالحية ) وفي البادية الجنوبية ( منطقة قريقرة ، الراجف ، الديسي ، الجربا ، الجفر ، ايل ، بئر مذكور وقضاء الريشه).

    > الموقع الرسمي للخدمات الطبية الملكية


    أقوال مأثورة



    جيشنا المصطفوي منذ كان نشأ في ظلال رايات الثورة العربية الكبرى التي بشرت أمة العرب بمبادىء الحرية والوحدة والاستقلال

    الملك حسين بن طلال

    هل تعلم؟

    أن عام 1948 شهد أول استخدام للاليات المدرعة في الجيش العربي و هي جي.ام.سي.وبعدها مدرعة مارمين هارلجتون.